تشابه أسماء

250د.ج

رجاء محمد

كاتبة جزائرية. فازت روايتها “تشابه أسماء” بالمسابقة الوطنية للرواية القصيرة 2018.

متوفر لدينا حالياً

ردمك: 9789931650522 التصنيف:
شارك الفائدة مع أصدقائك:
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء… رواية لو تُركت لبطليها فقط كانت ستبقى ناقصة للأبد!
تدور في زمنين؛ زمن استسلم فيه بطلاه لتحكمات القدر و مضى كل في حياته حاملا معه خيبة الأماني، و زمن قرر الارتجال مستنجدا بشخصيات أخرى فتولى زمام أحداثه بنفسه هذه المرة ليتمم حكاية اعتذر بطلاها عن اتمام الدور؛
حياة… المفعمة بالحياة سابقا، الراضية بما اقتضته في حقها حاليا، المكتفية بما منت به عليها مؤقتا… من دخلت الحكاية بإرادتها ثم تراجعت ظنا أنها ظلت الطريق الى حلمها فاستدعاها القدر مجددا الى مسرح حكاياتها.
و مالك… من امتلك مفاتيح الحياة، من تحدى الحياة ظنا أنه كشف حقيقتها، من تخلى عنها عندما سلبته كل ما ملكه فيها… كبرياؤها لم يسمح له بالذهاب و غرورها برهن له أنه لم يعرفها بعد.
يلتقيان مجددا مع أنهما لم يلتقيا سابقا!
تؤدي كل الطرق بهما لنقطة البداية: كتاب “حياة مالك”… حكاية كتبتها هي و عاشها هو.
بصدفة مقصودة، يقع الكتاب في يد بطله بعد سنوات ليتفاجأ بقصة حياته على الصفحات، فتجد التساؤلات الأولى لنفسها مكانا في ذهن القارئ:
” ماذا لو وجدت تفاصيل حياتك بين صفحات كتاب! ماذا لو صادفت سطورا كتبتها أنت يوما ما!
في الحالتين… هل ستواصل القراءة؟
هل يمكنك أن تعرف عن شخص أهم تفاصيله دون علمه؟ أن تكون بطل قصة أحدهم و أنت لا تعرف؟
أ يعقل أن يخرج البطل عن النص و يطالب بتعديل دوره؟ أن تتغير حياة الكاتب على يد بطل رواية كتبها؟
هل حدث و اجتمع الكاتب بشخصيته و الشخصية بكاتبها على أرض الواقع من جديد؟”يجد البطل كاتبته قبل أن يبحث عنها و يطالبها بتصحيح الفصل الأخير من الرواية مع أنها لم تنشرها أساسا !
ثم تكشف أوراق الماضي عن نفسها شيئا فشيئا فيتضح أن ما يربط مالك و حياة أكثر من مجرد كتاب يحمل اسميهما.
ليولد في النهاية احتمال أن يكون للرواية بطلان آخران…
“حياة” أخرى و “مالك” آخر! تشابهت أسماؤهما… هل سيكرر التاريخ نفسه و تتشابه المصائر؟
سؤال تتراجع كاتبة الرواية أن تجيب القارئ عنه.
لكنها تتحداه في نهاية رحلته: “هل تستطيع كتابة قصة حياتك؟”
تحدي تعجّلت بالحكم على استحالته: ” لا أعتقد ذلك… فالحكايات دائما ناقصة! هناك حتما شيء لم تسمع به و لم تعرفه أبدا؛ و الأكيد أن هذا الشيء عنك! يخصك! ”
على أمل أن يستطيع قارئ أن يكون الاستثناء بقبول التحدي و الرد بإمكانيته!

الطبعة

1

عدد الصفحات

123

الناشر

الرابطة الولائية للفكر والإبداع

المقاس

14×20

رقم الكتاب المعياري الدولي

9789931650522

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “تشابه أسماء”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى