Felipe II y sus conflictos con el protestantismo y el islam en el atlantico y el mediterraneo de la segunda mitad del siglo XVI

480د.ج

عبد الغني بويلفان

من مواليد 1993 بمدينة تلمسان الجزائرية. حائز على شهادة ماستر تخصص أدب وحضارة إسبانية من جامعة تلمسان. حاليا يشغل منصب أستاذ لغة اسبانية بمركز تعليم وتكثيف اللغات الأجنبية بجامعة تلمسان. عُرف بحماسه ونشاطه الفعال منذ دخوله الجامعة عام 2014، كان من أحد الركائز الأساسية في قسم اللغة الاسبانية، حيث كلفته الإدارة في مرّات عديدة بتنظيم محاضرات وأنشطة خاصة بأساتذة الشعبة، التي تعالج مواضيع ذات قيمة فكرية، لكونه أول طالب في اللغة الاسبانية يقوم بإلقاء محاضرتين متتاليتين وهو لايزال طالب ماستر – عامي 2017 و2018.- كما تحصل عبد الغني بويلفان على شهادة أستاذ لغة اسبانية من المعهد الدولي سرفانتيس في عام 2019.

متوفر لدينا حالياً

ردمك: 9789931800118 التصنيفات: ,
شارك الفائدة مع أصدقائك:

أرّخ هذا الكتاب الصراعات الواقعة بإسبانيا في النصف الثاني من القرن السادس عشر، أي خلال حكم الملك فيليب الثاني، بين أوروبا، المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، ضد فرنسا وإنجلترا والإمبراطورية العثمانية. كما ناقش فكرة أن هذه الصراعات دعتها أسباب دينية من كونها سياسية، بيد أن الملك فيليب الثاني كان يهدف إلى إيقاف النزعة الدينية للبروتستانتية، وخفض علم الإسلام بإسقاط الإمبراطورية العثمانية.
يعدّ الكتاب نافذة على فترة هامة من التاريخ، ومرجعاً مفيداً للطلبة والباحثين.

La finalidad de este trabajo es tratar los conflictos de España en la segunda mitad del siglo XVI o sea en la época del Rey Felipe II, en Europa, en el Atlántico y el Mediterráneo es decir contra Francia, Inglaterra y el Imperio Otomano. En algunos casos estos conflictos fueron más religiosos que políticos, porque el monarca tenía el objetivo de detener la tendencia religiosa del protestantismo, y bajar la bandera del Islam dejando caer el Imperio Otomano.

الطبعة

1

عدد الصفحات

96

الناشر

دار الكافي للنشر والتوزيع والترجمة

المقاس

14×20

رقم الكتاب المعياري الدولي

978-9931-800-11-8

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “Felipe II y sus conflictos con el protestantismo y el islam en el atlantico y el mediterraneo de la segunda mitad del siglo XVI”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى